أجوبة على إنشغالات الطلبة:

ردا على بعض الانشغالات التي تصل بريد الصفحة او تلك التي يعبر عنها بعض الطلبة في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما بعد نشر علامات الأرضية لميدان الحقوق (ليسانس وماستر) وعليه ننبه إلى ما يلي :
– يستفيد الطلبة من مدة قدرها 72 سا بعد نشر العلامات لإجراء الطعون على الارضية وسيكون هذا الاجراء متاحا خلال الساعات القادمة .
– العلامة الموضوعة لكل مادة هي معدل نشاطات تلك المادة.
– ⁠علامات التقييم الذاتي لا تحتسب مع معدل نشاطات المادة وقد أعلنا عن ذلك منذ بداية السداسي .
– الطلبة الذين يجدون صعوبة في الولوج الى أرضية جيسكو عليهم التواصل مع مراكزهم لمرافقتهم في كيفية الولوج وهذا حتى لا تفوتهم فترة الطعون .
– الرد على الطعون حق مكفول لكل طالب يستوفي طعنه شروط الرد والعملية ليست آلية وإنما تخضع للدراسة حالة بحالة من قبل الأستاذ المرافق وعليه فهي تتطلب بعض الوقت للرد في الآجال المعقولة .

فترة 72 ساعة المتاحة للطعون تبدأ من ساعة فتح الطعون ولم نقل انها بدأت، لاننا الان نشرنا معدل نشاطات لكل مقياس وعلى الطلبة المعنيين بتقديم الطعون الشروع في ذلك بمجرد ما يصبح ذلك ممكنا على الارضية .

حتى نرفع أي إلتباس او غموض نوضح ما يلي :
نقاط الارضية (الأنشطة) يمكن للطلبة الاطلاع عليها في الارضية التعليمية وتقديم الطعون يكون علي مستوى الارضية التعليمية، أما نقاط الامتحانات والتقييمات يمكن الاطلاع عليها عبر جيسكو، والطعون على نقاط الامتحانات الكتابية يكون عبر جيسكو وعند الضرورة يمكن التواصل مع إدارة المركز لهذا الغرض .

معظم المراكز برمجت وستبرمج خلال الاسبوع القادم امتحانات تعويضية في ميدان الحقوق وميدان الاعلام ومن أجل استغلال هذه الفرصة يُطلب من جميع الطلبة الذين قدموا تبريرا مقبولا إلى المصالح البيداغوجية المتابعة الدائمة لمنشورات المراكز وعدم تضييع فرصة اعادة الامتحان حينما تتم برمجته لأنها فرصة واحدة و وحيدة أمام الطلبة الذين تم قبول مبرر غيابهم .

ردا على هذا السؤال الذي يتردد في اكثر من حساب وصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي فإن السيد مدير الجامعة البروفيسور يحي جعفري يحيط أصدقائه الطلبة علما بان رئاسة الجامعة قد رشحت عديد التخصصات في طور الماستر في ميدان الحقوق وباقي الميادين وتم عرض بعضها على المجلس العلمي ونالت موافقته وننتظر تأهيل هذه العروض من طرف المصالح المختصة ومتى تم تأهليها فستكون تخصصات مفتوحة بعنوان الموسم الجامعي المقبل 2024/ 2025 وللعلم فإن استراتيجية الجامعة في المرحلة المقبلة هو تنويع سلة التخصصات لتوسيع الاستجابة لرغبات جمهورنا الذي يتطلع للانتساب للجامعة .

الامتحانات في نمط التعليم عن بعد معروفة وواضحة عند طلبة ufc وهو موضوع احاط به الطلبة علما منذ البداية بحيث تجري عند نهاية كل مقياس فمثلا اذا كان هناك مقياس فيه ثلاث تجمعات فإن التجمع الرابع هو استجواب فجائي في هذا المقياس كما يمكن للاستاذ ان يجري التقييمات بشكل مفاجئ ولا يشترط فيها الاعلام المسبق للطالب وهذا في صلب عرض التكوين المعتمد من طرف الوزارة، تبقى المراكز التي اختارت ان تنظم كل الامتحانات في نهاية السداسي بسبب قلة الهياكل فهي مجبرة لإعلام الطلبة بذلك واطلاعهم على جدول التوقيت الخاص بهذه الامتحانات 15 يوما قبل اجرائها.
إذا كانت الامتحانات في التجمعات الحضورية هي أساس نجاح الطالب في الشق الحضوري المتمثل في 40% بالنسبة لتلك المقاييس, فإن نقاط الاستجوابات الفجائية او ما يسمى بامتحانات التقييم أو الحضور والمشاركة تعتبر نقاط مساعدة لتعزيز حظوظ الطالب في الحصول على علامة امتحان كتابي جيدة، فمثلا هناك طالب قليل المشاركة او حضوره غير منتظم ولم يُجر الاستجواب أو التقييم ولكن في الامتحان الكتابي أخذ 19 من 20 ، فهذا لا تضره النقاط المتدنية فيما سبق ولكن على العكس من ذلك طالب أخذ 10 من 20 في الامتحان الكتابي فإن حصوله على نقاط اخرى من المشاركة والتفاعل او الاستجواب او أي منجز بيداغوجي اخر يقدمه للأستاذ فهذا يساعده في ترفيع علامة امتحانه الكتابي الى مستويات مقبولة وجيدة.
تصل خلية الانصات العديد من الشكاوي وطلب الاستفسارات حول علامة التقييم الذاتي واجابة على ذلك نوضح ما يلي :
التقييم الذاتي مهم جدا ضمن العملية التعليمية ولكن يبقى مكسب شخصي يعرف من خلاله الطالب أي مستوى قد وصل في تحقيق الكفاءات المستهدفة للمقطع او المعارف المرغوب بتحصيلها ولذلك فالقيام به مكسب للطالب وفي حال عدم القيام به لا يضر الطالب من حيث الانتقال لأن علامته لا تحتسب ضمن المعدل .

تتشرف إدارة جامعة التكوين المتواصل أن تعلمكم عن برمجة لقاءات دورية عبر مراكزها 54 لفائدتكم تحت إشراف أساتذة وخبراء في المؤسسات الناشئة و المشاريع الابتكارية تطبيقا لحيثيات القرار الوزاري رقم 1275 ، إنطلاقا من الأسبوع المقبل لتستمر إلى غاية 10 ديسمبر 2023 ،بهدف وضع الطلبة في صلب الاهتمام بمثل هذه المشاريع وأهميتها للمتخرج والجامعة والمجتمع ككل كما ستسخر الجامعة كل إمكانياتها لدعم الطلبة الذين تقبل مواضيع تخرجهم كمشاريع لمؤسسات ناشئة سواء من حيث ربطهم بعالم الخبرة او دعم تواجدهم بأماكن التسويق لإبداعاتهم او تسجيل براءات حماية حقوق ملكيتهم وهنا يطلب من الطلبة قيد التخرج التفاعل مع هذا التوجه والاستفادة منه لصالحهم .

تشرع المراكز في تسليم الملحق الوصفي للطلبة الاربعاء المقبل وقبل ذلك بالنسبة للمراكز التي عالجت مداولاتها بشكل نهائي .

إن تخوف بعض طلبتنا من فقدان منحة البطالة بعد الانضمام الى البروغرس موضوع تحيط به إدارتنا علما وتسعى مع المؤسسات ذات الصلة لمعالجة هذا الأمر بما يحفظ للطلبة هذا الامتياز، وذلك للخصوصية التي يتميز بها طالب ufc دون غيره من طلبة الجامعات الكلاسيكية، وللتذكير فإن تسجيل طلبة مركز وهران على البروغرس هو تجربة سوف تُقيًم لنقرر لاحقا الاستمرار فيها من عدمه .

وجه مدير الجامعة البروفيسور يحي جعفري تعليمة لجميع مدراء المراكز نهاية الاسبوع الماضي تقضي بتحويل الحسابات الفيسبوكية الى صفحة عامة حتى يتمكن طلبة كل مركز بمتابعة نشاطاته واعلاناته وكل جديد عنه مع الامتناع الكلي عن النشر الورقي مهما كانه نوعه والهدف منه بحيث يصبح حصريا على الصفحة والموقع الالكتروني فقط وعليه يطلب من جميع فواعل اسرة جامعة التكوين المتواصل متابعة الصفحة الرسمية للمؤسسة والصفحات الرسمية للمراكز وايضا الموقع الالكتروني وللعلم فإنا فريق مهندسينا يعمل على اضافة مزايا وخدمات لمنصة جيسكو حتى يتعزز بخدمات عن بعد تساهم في رقمنة المؤسسة بشكل كامل .

ككل عام تعترض بعض الطلبة مشاكل في الدخول الى الارضيات التعليمية وهو ما تولت مصالحنا مركزيا ومحليا معالجته منذ 8 أكتوبر 2023, وعليه وباعتبار يوم غد موعدا للانطلاق في تنشيط التجمعات النصف شهرية فإنه يتعين على الطلبة الذين ما تزال مشاكلهم قائمة التواجد بمراكزنا التي سوف تأخذ وقتا مستقطعا للالتقاء بهم سيما الطلبة الجدد لمساعدتهم على الولوج الى الارضيات واستغلال المحتويات البداغوجية وعليه فالحضور يوم غد الى المراكز مهم بالنسبة للطلبة حتى يتجاوزوا نهائيا مشكلة الحسابات وكلمات السر .

يتعين على الطالب ان يجتهد بنفسه في تقديم الاجابات على الانشطة لأن الاجابات المتطابقة التي يقف وراءها الغش تعود على اصحابها كلهم بالعلامة 0/20 ، خاصة وان أساس الانتقال والتقييم في هذه النمط من التعليم يعتمد أساسا على العمل على الارضيات من تفاعل وحل للانشطة والاستجابة للتقييمات المختلفة .

كل طالب ما يزال يجد صعوبة في الولوج للأرضية عليه التقرب الى المصالح البداغوجية على مستوى المركز الذي ينتمي إليه للقيام بما يلزم حتى يتم تفعيل حسابه في اقرب وقت ممكن، وذلك حتى لا يفوت هؤلاء واجب تصحيح الانشطة المدرجة ضمن المقطع الأول لبعض الدروس .
ملاحظة : تسوية هذه الصعوبات
-والراجعة أساسا بحكم تجربة العام الماضي الى عدم تمكن بعض الطلبة من استعمال الارضيات- اعطيت له مهلة 48 ساعة ابتداء من اليوم .

ان لم تتحصل على شهادتك المدرسية أو لم تستلم بعد حسابك وكلمة المرور الخاصة بك اتصل بالمركز الذي تنتمي إليه أو أترك معلوماتك للجهات التي تتولى تسوية وضعيتك ، ننصحك ان تتواصل مع خلية الاستماع والمصالح البداغوجية للمركز الذي تنتمي اليه قبل ان تغلق الارضية وبالتالي تضيع منك فرصة التفاعل وحل الانشطة إذ التعليم عن بعد 80 % منه عمل على الأرضيات والعمل على الارضيات مركز الثقل فيه هو التفاعل وحل الأنشطة .

المقاطع ستبقى مفتوحة الى غاية نهاية شهر اكتوبر وهذا حتى يتمكن بعض الطلبة ممن تأخروا بالتسجيلات من متابعة المحتوى البيداغوجي بحسب كل تخصص وايضا حل الانشطة وللعلم فإن هذا الاجراء استثنائي ولن يتكرر مرة أخرى ولن يكون قابل للتمديد بعد انتهاء مدة التمديد .

ان بعض الطلبة الذين يجدون صعوبة في الولوج الى الارضية كلهم من الطلبة الذين استفادوا من تمديد التسجيل للفترة الأخيرة، وعليه فعملية تفعيل حساباتهم تتم من قبل مصالحنا المركزية بشكل متواصل، ويتوقع ان ننتهي كليا من مشاكل بعض الحسابات غير المفعلة الاثنين القادم 23 اكتوبر 2023، اما بالنسبة للطلبة المسجلين قبل التمديد فالمشكل يرجع اليهم كون معظم الحالات التي يتم استقبالها نجد المشكل يرجع الى قلة معرفة باستخدام حساباتهم على الأرضية وعليه فالمطلوب منهم الاستعانة بمساعدة مصالحنا على مستوى المراكز او متابعة الفيديوهات التي ننشرها لهذا الغرض .

نطالع باستمرار تذمر بعض الطلبة من ثقل الولوج للأرضيات التعليمية والمنتديات وحتى التسجيلات وذلك في العموم راجع الى تزايد عدد الطلبة المتفاعلين في وقت واحد مما يضغط على الخوادم، كما يمكن ان يكون بسبب تقادم حواسيب وهواتف بعض الطلبة وأيضا يمكن ان يرجع لضعف تدفق الانترنت حيث يقيم الطالب ( حي أو مدينة) ، ومن أجل تحسين الخدمة وتجاوز هذه الصعوبات سوف تتجهز جامعتنا قريبا بمركز البيانات mini data center هو موقع مادي يخزن أجهزة الحوسبة والمعدات ذات الصلة بها، ويحتوي على البنية التحتية للحوسبة التي تتطلبها أنظمة تكنولوجيا المعلومات، مثل الخوادم ومحركات تخزين البيانات ومعدات الشبكة، وهذه المنشأة المادية ستخزن البيانات الرقمية لجامعتنا وتعمل على توفير السرعة اللازمة والتدفق الكافي بحيث ينعكس ذلك ايجابا على تفاعل أساتذتنا وطلبتنا وموظفينا على مختلف الارضيات التعليمية وكذا عمل المنتديات المختلفة فضلا عن سيولة وسهولة العمل البيداغوجي والاداري بصفة عامة داخل المؤسسة وخارجها وللعلم فإن مدير الجامعة منذ توليه المنصب يسعى و الفريق العامل معه على تسريع الاجراءات القانونية لهذا الانجاز والعملية توشك على الانتهاء، وننتظر تحسن الخدمات لما له من اهمية بالغة في رقمنة المؤسسة وتسهيل استفادة طلبتنا من المحتوى البيداغوجي بطريقة محترفة بحيث يرفع عنهم مشقة الولوج للارضيات او التسجيلات او حتى مطالعة مختلف نتائج المداولات، وهو ما نتوقع وضعه حيز الخدمة منتصف شهر ديسمبر 2023 .