الرئيسية / مستجدات الجامعة / زيارة الوفد الأمريكي لجامعة التكوين المتواصل

زيارة الوفد الأمريكي لجامعة التكوين المتواصل

في إطار تقوية علاقات التعاون بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي، قدم إلى الجزائر وفد عن جامعة كولومبيا الأمريكية بقيادة السيدة بورتيا وليامز المديرة التنفيذية للعلاقات الخارجية برفقة ممثلين عن السفارة الأمريكية بالجزائر، حيث كان للوفد زيارة لعدد من الهيئات الجامعية بالعاصمة من بينها جامعة التكوين المتواصل.
في هذا الصدد، انتقل الوفد الجامعي الأمريكي إلى جامعة التكوين التواصل يوم الأحد 15 فبراير مساء، حيث التقى بممثلي الجامعة وعلى رأسهم مديرها السيد جمال حود مويسة، إذ تبادل الطرفان الأفكار المتعلقة بتوطيد علاقات التبادل بينهما، خاصة وأن جامعة التكوين المتواصل تتجه نحو ضمان تكوين هجين يجمع بين الأسلوب الإقامي وعبر الأرضيات الالكترونية، وهو المجال الذي استرعى انتباه الطرف الأمريكي الذي يمتلك من التجربة التعليمية في هذا النمط ما يسمح بإقامة تعاون وطيد في المجال.
الوفد الأمريكي طرح فكرة مشروع مركز نموذجي لتعليم اللغة الإنجليزية، في حين أن الطرف الممثل لجامعة التكوين المتواصل طرح عددا من الأفكار التي تخص التكوين في مستوى أل أم دي ومرافقة الجامعة في استخدام اللغة الإنجليزية كلغة تكوين في عدد من التخصصات. وقد رحب ممثلو جامعة كولومبيا بإمكانية التعاون ليؤكدوا أن جامعتهم تمتلك أوسع شبكة للتبادل عبر العالم حيث تفتح أبوابها لانتقال أساتذة وطلبة الجامعات إليها لتلقي تكوينات متخصصة حسب الاتفاقيات المبرمة في هذا المجال.
وفي جانب آخر من الزيارة، كانت هذه المناسبة فرصة لإطلاع الوفد الجامعي الأمريكي على الوسائل السمعية البصرية التي تمتلكها جامعة التكوين المتواصل وإمكانية استخدامها لإنتاج الدروس في إطار التعليم عن بعد، وكذا على التجهيزات التي يستخدمها مركز الحسابات لتسيير الأرضيات التعليمية الالكترونية، في حين سمح عرض قدمه ممثل عن خلية التكوين المفتوح وعن بعد حول الأرضيات الالكترونية المستخدمة للطرف الأمريكي بأن يلمس ما يتم استخدامه من أرضيات في عدد من التكوينات التي تتولاها الجامعة في صالح شركائها.
وإثر التبادل الذي حصل بين الطرفين في كل مراحل الزيارة، ينتظر من الطرف الأمريكي أن يقترح في وقت لاحق مشروعا للتعاون يشمل الاهتمامات التي تم إبرازها بالمناسبة.